Reformers to hold Qatar, Global Security & Stability‬ Conference in London
مع استم ارر ا زمة القطرية في منطقة الشرق ا وسط وتداعياتها السياسية وا قتصادية الواسعة على الخليج والمنطقة والعالم، تستضيف لندن في 14 سبتمبر 2017 أول مؤتمر حول ا زمة يستشرف ا وضاع وتأثي ارتها على قطر.

Hundreds of world-renowned political figures, policy makers, academics, commentators and Qataris are to convene on the 14th of September in London to discuss democracy, human rights, press freedom and counter-terrorism in Qatar.

The Qatar, Global Security & Stability Conference takes place three months into the Qatar crisis in the Middle East, with Qatar facing a boycott by members of the Gulf Co-ordinating Council, creating considerable political and economic implications in the Arabian Gulf region, Middle East and the world.

The conference is the first of its kind and is being organised by the Qatari businessman and reformist, Mr Khalid Al-Hail, along with a number of exiled Qataris, who are seeking a resolution to the regional crisis and a more stable future for Qatar.

Daniel Kawczynski MP, member of the Foreign Affairs Committee in the UK House of Commons and expert of Gulf affairs commented ‘Given the severity of the allegations against Qatar, backed by members of the GCC, who are Britain’s key allies, it is imperative for British politicians and media to verify and work with our GCC partners to call on Qatar to make the reforms and change its policy to subside the tensions.

“I welcome the efforts of the organisers, and it is an opportunity to hear more about the crisis, given the huge Qatari investment in Britain. We need to be able to have confidence in the Qatari government. This is a unique initiative and a chance to hear from Qatari reformists such as Mr. Khalid Al-Hail’.”

Mr. Khalid Al-Hail, Official Spokesperson of the Qatari Opposition, said: “The world has to listen to us, as the government of Qatar persistently refuses to allow anyone to discuss its policies or activities in the region. There is escalating regional consensus and increasingly international concern of the Qatari government policies that pose a threat to international security and stability. If the world honestly wants to put an end to violence, terrorism and chaos, then it must end to Qatari policies that fund, nurture and instigate them.”

The organisers of the conference are also publishing a number of exclusive research papers into the situation within Qatar. These can be found at the conference website www.qataraffairs.com.

For further information and to register to attend, media outlets should contact:

[email protected]

Jason Nisse +44 7596 966552

Steve Rabinowitz +1 202 494 7655


مع استمرار الأزمة القطرية في منطقة الشرق الأوسط وتداعياتها السياسية والاقتصادية الواسعة على الخليج والمنطقة والعالم، تستضيف لندن في 14 سبتمبر 2017 أول مؤتمر حول الأزمة يستشرف الأوضاع وتأثيراتها على قطر.

يشارك في المؤتمر عدد كبير من الشخصيات السياسية العربية والعالمية، والمهتمين بشؤون المنطقة من أكاديميين وإعلاميين، ومن القطريين، ممن سيتباحثون حول مستقبل قطر في ضوء الأزمة التي مر عليها أكثر من ثلاثة أشهر.   

حول الأزمة صرّح النائب البرلماني البريطاني دانيال كاڨتشينسكي، والعضو السابق في اللجنة الفرعية للشؤون الخارجية، والذي يُعد خبيرا في الشؤون الخليجية، قائلا: “بالنظر إلى فداحة الاتهامات الموجهة لقطر، والتي تدعمها دول مجلس التعاون الخليجي، والتي تُعد حلفاء لبريطانيا، لذا فإن من الأهمية بمكان بالنسبة للساسة والإعلام البريطاني أن يتعرفوا ويتعاونوا مع الحلفاء الخليجيين لتوجيه النداء لقطر لإجراء الإصلاحات اللازمة، وتغيير سياساتها التي أدت إلى التوتر.

إنني أرحبُ بجهود الجهات المنظمة، وأعتبر هذا المؤتمر فرصة لمعرفة المزيد عن الأزمة، وخاصة بالنظر إلى حجم الاستثمارات الضخمة لقطر في بريطانيا، والذي يتطلب منا أن نكون على ثقة تامة بالمواقف القطرية. كما أنني أعتبر المؤتمر مبادرة فريدة النوع، وفرصة للتعرف على آراء الإصلاحيين القطريين من أمثال السيد/ خالد الهيل“.

في ظل إصرار الدول الأربع على حسم الوضع مع قطر، ووضعها أمام خياري تغيير سياساتها أو القطيعة، فإن أهمية هذا المؤتمر تكمن في التعرف على وجهات نظر ليست معروفة أو لم تكن مسموعة من قبل.

من جانبه، قال خالد الهيل، المتحدث الرسمي باسم المعارضة القطرية،إننا حريصون على الحضور والمشاركة، فهذا سيكون أهم مؤتمر حول الأزمة، ولابد ان يسمع العالم صوتنا، فحكومة قطر لا  تسمح لأحد بأن يتحدث عن سياساتها أو نشاطاتها في المنطقة“.

أضاف السيد الهيل قائلايوجد إجماع إقليمي وقلق دولي متزايد من السياسات القطرية الحكومية التي تمثل تهديدا للأمن والاستقرار الدولي، وإذا كان العالم فعلا يرغب في وضع حد للعنف والإرهاب والفوضى، فلابد أن يضع حداً للسياسة القطرية الممولة والمحفزة له“.

يشترك في النقاشات التي ستدوم ليومين أطياف سياسية مختلفة ستقدم وجهات نظرها حيال الأزمة.